أبطال كلاسيكيون ووافد جديد يسيطرون على ألقاب الدوريات الخمس الكبرى

مع اقتراب موسم 2023-24 من نهايته، تمر كرة القدم الأوروبية بحالة مثيرة للغاية، حيث اشتهرت البطولة في أحد أكثر المواسم سخونة في التاريخ، خاصة في منافسات "الخمسة الكبار" بما في ذلك إنجلترا وإسبانيا وألمانيا. وإيطاليا وفرنسا.


وحسمت الدوريات الأوروبية الكبرى مصير اللقب، باستثناء الدوري الإنجليزي الممتاز الذي ينتظر الجولة النهائية لتحديد من سيفوز بلقب الموسم الحالي بين أرسنال ومانشستر سيتي.


مثل الدوريات الكبرى، يهيمن الأبطال الكلاسيكيون على الدوريات الكبرى في أوروبا، باستثناء قزم واحد يمكنه الوفاء بوعده والفوز بلقب الدوري الألماني.


ريال مدريد بطل الدوري الإسباني

 

فاز ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني بفارق كبير عن أقرب منافسيه جيرونا وبرشلونة، ليترك ريال مدريد في سباق ضيق على دوري أبطال أوروبا مع بوروسيا دورتموند الألماني في النهائي مع ضمان احتفاظه بنسخته الحالية من الحدث .


ويمتلك ريال مدريد مديرا فنيا يتمتع بخبرة واسعة في كرة القدم الأوروبية، وهو الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي تمكن من التغلب على كل العقبات التي واجهته في بداية الموسم وغياب الميرينجي الذي أثر بشكل كبير على أدائه.


إنتر ميلان يفوز بلقب الدوري الإيطالي

 

وفي الدوري الإيطالي، لم يعد الفريق قادراً على إيقاف تقدم إنتر ميلان، كما تغلب إنتر ميلان على ميلان ويوفنتوس اللذان تبعهما بفارق ضئيل، ليفوز ببطولة الدوري بنتيجة كبيرة، وهو ما سمح لإنتر ميلان بالراحة لمدة 6 جولات قبل النهاية من اللعبة.


وكما نعلم جميعا، فإن إحدى المشاكل التي واجهها ميلان هذا الموسم هي فقدانه صدارته لترتيب الدوري الإيطالي أمام منافسه التقليدي، بالإضافة إلى ذلك، يواجه يوفنتوس أيضا خصم النقاط، وهو ما جعله يفقد صدارته المركز في قاع الدوري الإيطالي. المركز الثالث حتى الآن.


باريس سان جيرمان يفوز بلقب الدوري الفرنسي كالعادة

 

وبينما أعلن كيليان مبابي انسحابه من صفوف باريس سان جيرمان، احتفلت العاصمة بلقب الدوري الفرنسي بفوز مثير بنفس القدر على منافسيها، وهو الأمر الذي ظلت الجماهير تحتفل به مع لاعبيها خلال الأسابيع القليلة الماضية. منافسة.


لم تخف الجماهير خيبة أملها بعد الخسارة أمام بوروسيا دورتموند في نصف النهائي الأوروبي، لكن الأبطال المحليين ساهموا بشكل كبير في إنقاذ الموسم الأول للمدرب الإسباني لويس إنريكي في النادي الباريسي.


مانشستر سيتي وأرسنال يتنافسان على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الجولة الأخيرة

 

مع اقتراب المباراة النهائية، يتطلع مشجعو الدوري الإنجليزي الممتاز بفارغ الصبر إلى معركة اللقب بين أرسنال ومانشستر سيتي، حيث تغلب كلا الفريقين على العديد من العقبات في طريقهما إلى البطولة.


ويعد مانشستر سيتي هو الفريق الأقرب للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم والدفاع عنه، بينما يأمل أرسنال، البعيد عن منصة التتويج، في الفوز مرة أخرى بعد غياب، رغم أنه أحد المرشحين الدائمين في كل موسم وقت طويل منذ إغلاق الطبعة الأخيرة.


وتتبقى أمام مانشستر سيتي مباراة واحدة أمام وست هام يونايتد، بينما فاز أرسنال على إيفرتون 1-0 يوم الأحد ليتقدم إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز ويواجه إيفرتون على ملعب الإمارات في الجولة النهائية لفريق دايتون.


وينص الدوري الإنجليزي الممتاز على أنه إذا حصل فريقان على نفس النقاط، فسيتم استخدام فارق الأهداف أولا، وفي حالة التعادل سيتم استخدام عدد الأهداف التي سجلها كل فريق. المعيار الثالث هو المواجهة المباشرة.


إذا كان فارق الأهداف واحدا، تطبق القاعدة الثانية، وهي القاعدة ذات أكبر عدد من الأهداف. ويمتلك مانشستر سيتي حاليا أكبر عدد من الأهداف المسجلة، برصيد 93 هدفا، لكن شباكه استقبلت 33 هدفا، بينما سجل أرسنال 89 هدفا واستقبلت شباكه 28 هدفا قبل الجولة الأخيرة من الدوري.


بموجب هذه القاعدة، فاز أرسنال على مانشستر سيتي بفارق الأهداف، حيث سجل الجانرز +61 مقابل +60 للسيتي.


بالإضافة إلى ذلك، في حالة حدوث التعادل، يتم تطبيق القاعدة الثالثة، وهي المواجهة المباشرة، حيث فاز أرسنال 1-0 في لندن وتعادل 0-0 في مانشستر، وهو أداء ممتاز.

 

ليفركوزن يفوز بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى

وأخيراً، لا يمكن لأحد أن يتجاهل الاحترام والتقدير للمدرب تشافي ألونسو بعد فوز باير ليفركوزن على بايرن ميونيخ بفارق كبير ليفوز بلقب الدوري الألماني بعد جولات قليلة من الجولة الأولى. حدث تاريخي للفريق


وهذه هي البطولة الأولى لليفركوزن منذ سنوات عديدة من وجوده، كما تمكنهم من التأهل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى كأبطال للمسابقات التي يشاركون فيها.


وكما نعلم جميعا، لم يكن ليفركوزن أبدا أحد المرشحين للفوز بلقب الدوري الألماني، وأمام العملاق البافاري بايرن ميونخ ودورتموند، اللذين خسرا لقب الدوري الألماني الموسم الماضي، تأهل دورتموند إلى نهائي دوري أبطال أوروبا. الدقائق الأخيرة لصالح بايرن.