هاري كين يغادر الفندق فى ميونخ للانتقال لمنزله الجديد


 


غادر النجم الإنجليزي ومهاجم بايرن ميونخ، هاري كين، الفندق الذي كان يعيش فيه بمفرده لمدة أربعة أشهر بعد انتقاله إلى بافاريا خلال عطلة عيد الميلاد، وانتقل إلى منزل جديد في ألمانيا.

 

ونشر كين عبر حسابه على إنستغرام لحظة مغادرته الفندق الفخم الذي كان من المقرر أن يقيم فيه، ونشر صورة لنفسه مع الموظفين، شكرهم خلالها كين على خدمتهم الممتازة خلال الأشهر القليلة الماضية، قائلا: "شكرا لكم منذ أن انتقلت إلى ميونيخ، جعلني موظفو الفندق أشعر وكأنني في بيتي.

 

وبحسب تقارير إعلامية، فإن تكلفة إقامة كين في الفندق تبلغ 10 آلاف يورو في الليلة الواحدة، لتصل التكلفة الإجمالية إلى 1.2 مليون يورو.

 

اختار هاري كين منزلاً كبيراً في ضاحية بايربرون لإيواء عائلته التي تضم زوجته وأطفاله الأربعة ووالديه وشقيقه ومربيتين، استعداداً للانتقال إلى ألمانيا. ويقع ملعب تدريب بايرن ميونيخ على بعد 15 كم.

 

وبحسب التقارير فإن كين سينتقل إلى منزل جديد في بافاريا بإيجار شهري يبلغ 70 ألف جنيه إسترليني.

 

يتميز المنزل بمساحات خضراء كبيرة وحوض استحمام ساخن مع جاكوزي وتراس كبير. يتمتع المنزل بتاريخ غني، وكان في السابق موطنًا لنجم المنتخب الألماني وأسطورة بايرن ميونيخ محمد شول، وفي عام 2014، تم تصوير فيلم ألماني شهير هنا.

 

وأكدت صحيفة بيلد الألمانية أن المنزل سبق أن استأجره كقاعة للحفلات الموسيقية المدافع الفرنسي لوكاس هيرنانديز، الذي لعب مع الفريق البافاري من 2019 إلى 2023 وانتقل خلال فترة الانتقالات الصيف الماضي، لينضم إلى باريس سان جيرمان.