سانتوس البرازيلي يهبط إلى الدرجة الثانية لأول مرة بعد 111 عاما


 وخسر فريق سانتوس البرازيلي 1-2 أمام فورتاليزا في الجولة الأخيرة من الدوري المحلي، وهبط الفريق إلى الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه الممتد 111 عاما.


وأنهى سانتوس، النادي الأسطوري بقيادة بيليه ونيمار دا سيلفا وروبينيو، الموسم في المركز السابع عشر برصيد 43 نقطة فقط.


وسجل الهدف الأول لفريق فورتاليزا ماريو سيرجيو في الدقيقة 39، ثم أدرك سانتو التعادل في الدقيقة 58، وسجل خوان مارتن الهدف القاتل في الدقيقة 96 من عمر المباراة.


واندفعت جماهير سانتوس إلى أرض الملعب بسبب تراجع مستوى الفريق، مما اضطر اللاعبين للفرار إلى غرفة تبديل الملابس، وكان المشهد دراميا ومثيرا.


وبعد المباراة، قام مشجعو سانتوس بأعمال شغب خارج ملعب فيلا بالميرو وأحرقوا عدة سيارات، بما في ذلك سيارات لاعبي الفريق.



وحقق نادي بالميراس لقب البطولة ليضيف لقب البطولة الـ12 في تاريخ النادي.


فلامنجو وساو باولو هما الفريقان الوحيدان في تاريخ الكأس حتى الآن اللذان لم يهبطا إلى الدرجة الثانية البرازيلية.