مانشستر يونايتد و هويلوند.. حكاية "أفضل بداية كارثية" في دورى أبطال أوروبا


 قدم الدنماركي راسموس هويلوند، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، موسمًا تاريخيًا في دوري أبطال أوروبا، حيث سجل خمسة أهداف في أربع مباريات فقط بعد انضمامه إلى ناديه الجديد قادمًا من أتالانتا الإيطالي الصيف الماضي.


مانشستر يونايتد

على الرغم من أن مهاجم مانشستر يونايتد قدم أداءً جيدًا في دوري أبطال أوروبا، إلا أنه في كل مرة يسجل فيها هدفًا، يكون يونايتد معرضًا لخطر خسارة المنافسة.


هدف هويلوند لصالح مانشستر يونايتد

القصة الغريبة تبدأ بهدفه أمام بايرن ميونخ في الجولة الأولى، والذي تسبب في خسارة مانشستر يونايتد بنتيجة 4-3 في ألمانيا، ونظراً لفارق القوة الحالي مع بايرن، فإن هذا الأمر ليس مميزاً.


وفي الجولة الثانية ضد غلطة سراي التركي سجل هدفين ليخسر الفريق 2-3. وحدث الشيء نفسه بالأمس، وسجل هدفين، وخسر مانشستر يونايتد أيضاً بنتيجة 4-3 أمام كوبنهاغن الدنماركي. مفاجأة بصوت عال.


حقق مانشستر يونايتد الفوز على كوبنهاجن على ملعب أولد ترافورد بفضل هدف ماغواير.


مانشستر يونايتد وهيلوند

راسموس ومانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا هما الثنائي الذي كاد أن يحقق أفضل بداية كارثية في تاريخ المسابقة، حيث سجل لاعب واحد 5 أهداف في 4 مباريات، هذه بداية أسطورية في أكبر مسابقة للأندية في العالم. خسر فريقه 3 من أصل 4 مباريات وكان لديه واحدة من أسوأ البدايات في البطولة. وقد فاز الفريق بالبطولة ثلاث مرات في تاريخه، آخرها في عام 2008.


سجل مانشستر يونايتد الإجمالي سلبي

في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، تعرض مانشستر يونايتد الإنجليزي، أمس الأربعاء، لخسارة مذلة أمام كوبنهاغن بنتيجة 3-4، وسجّل الفريق خسائر متعددة. 2023-2024.


ولعب مانشستر يونايتد 4 مباريات في هذه الجولة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا وتلقى الهزيمة الثالثة له.


فيما يلي الأرقام الأربعة السلبية التي سجلها مانشستر يونايتد بعد الخسارة 4-0 أمام كوبنهاغن:


خسر يونايتد 53% من مبارياته هذا الموسم، وهي أعلى نسبة خسارة للنادي منذ موسم 1933/34 (61%).


أصبح مانشستر يونايتد أول فريق ينفذ ركلات الترجيح في جميع مبارياته الأربع الأولى في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.


هذه هي المرة الأولى منذ هبوط مانشستر يونايتد إلى الدرجة الثانية في موسم 1973/74 التي يخسر فيها مانشستر يونايتد 9 مباريات في 17 مباراة في جميع المسابقات قبل الموسم.


روني بارجاج هو أصغر لاعب (17 عامًا) يسجل في مرمى مانشستر يونايتد في تاريخ دوري أبطال أوروبا.


ويقبع مانشستر يونايتد في قاع دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بفوز واحد و3 هزائم و3 نقاط، ويتصدر بايرن ميونخ الترتيب برصيد 12 نقطة، ويتأخر كوبنهاجن بفارق 4 نقاط بفارق الأهداف 12 نقطة. غلطة سراي الثالث