أردا توران ضحية مستريح تركي ويواجه شبح الإفلاس

 


تعرض النجم التركي السابق ولاعب برشلونة وأتلتيكو مدريد أردا توران لعملية احتيال، فخسر أكثر من 13 مليون يورو ويواجه ظلال الإفلاس.


أردا توران مشتبه به بارتكاب عمليات احتيال من خلال شركة مصرفية استثمارية. وقال توران في تصريحات صحفية: "لقد خدعني شخص قال لي إن أي شخص يستثمر معنا سيحقق ربحا".


وأضاف اللاعب السابق: "لقد دفعت أكثر من 13 مليون يورو، كل الأموال والعمل الشاق الذي كسبته خلال مسيرتي. سنوات من العمل اختفت فجأة بسبب تلك العملية".


ويُزعم أن الحادث وقع بناءً على اقتراح مدير البنك السابق سيسيل إرزان. اتضح أن توران لم يكن الوحيد الذي تعرض للغش، بل كان هناك لاعبون آخرون مثل فرناندو موسليرا وإمري تشولاك وإمري بيلوز أوغلو (إيمري بيلوز أوغلو) وسيجلوك (سيجلوك) إينان.


وأنهى توران البالغ من العمر 36 عاما، مسيرته الكروية مع غلطة سراي التركي عام 2022، وبدأ مسيرته الكروية قبل أن ينتقل إلى الدوري الإسباني.


ولعب توران لناديي أتلتيكو مدريد وبرشلونة الإسبانيين ونجح في تحقيق العديد من الألقاب أبرزها الفوز بالدوري الإسباني مرتين.