برشلونة يخسر 2.8 مليون يورو بعد الهزيمة من شاختار في دوري أبطال أوروبا


 


ذكرت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الأربعاء، أن برشلونة تكبد خسائر مالية بعد الخسارة أمام شاختار دونيتسك الأوكراني في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، مما أثار غضب الحكومة والجماهير.

 

وخسر برشلونة، أمس الثلاثاء، 1-0 أمام شاختار في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وتعرض أداء الفريق لانتقادات شديدة.

 

أكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن برشلونة خسر أمام فريق شاختار الأوكراني في دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية الثلاثاء، كما أن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن مواجهة الفريقين في دوري أبطال أوروبا أثارت غضب الحكومة بشكل كبير.

 

وأضافت "لوموند" أن هذه الخسارة ليست خطيرة فحسب، بل ستؤثر أيضا على الوضع الاقتصادي، نظرا لأن برشلونة يعاني من أزمة مالية في ظل إدارة لابورتا.

 

وتضيف الصحيفة أن حكومة برشلونة تحتسب كل يورو من مشاركتها المحلية والقارية حتى تتمكن من تصحيح المسار الاقتصادي للنادي. احتفل برشلونة بالكلاسيكو الأخير الذي جمع 7 ملايين يورو، لكن هزيمة شاختار أمس تركت الحكومة تترنح حيث خسر النادي 2.8 مليون يورو.

 

وتابعت "لوموند": "هذا هو المبلغ الذي يدفعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مقابل كل فوز في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وتخطط الإدارة للتقدم إلى الدور ربع النهائي للحصول على المزيد من الأموال".

 

وتوقف رصيد برشلونة عند المركز التاسع في المجموعة بفارق ثلاث نقاط عن بورتو صاحب المركز الثاني وبفارق ثلاث نقاط عن شاختار صاحب المركز الثالث.